Translate this site

الأربعاء، 1 مايو 2019

خيارات غذاء صحي في رمضان

الموضوع بقلم: Unknown


لصوم رمضان اثار إيجابية،تنعكس على الجسد والنفس،إلا أن المغالاة في اتباع العادات الغذائية الخاطئة،خلال الشهر الكريم،من الافراط في تناول الطعام بعد الامتناع عنه لساعات والسهر طويلاً،لذا مجلة زنوبيا تقدم لكِ خيارات ومحددات غذاء صحي في رمضان فتابعينا

غذاء صحي في رمضان لضمان الصحة والرشاقة

التمر والعصائر
ينصح أن يستهل الصائم إفطاره بحبة من التمر،فهي تحتوي على السكر والالياف والبوتاسيوم والمغنيزيوم،مايساعده في إعادة مستوى السكر في الدم الى طبيعته ويغذي خلايا جسمه،خصوصاً العقل والاعصاب.
ولناحية المشروبات،يعد العصير الطازج وخصوصاً عصير البرتقال خياراً صحياً
الحساء
إن تناول الحساء،عند بداية الافطار،رئيس لإعادة توازن المنحل الكهربائي (الالكتروليت) في الجسم،ويفضل التنويع في اطباق الحساء خلال الشهر،ويضم حساء الخضروات الالياف المفيدة لجهاز الهضم والفيتامين A وسي C والكاروتين واللايكوين والفايتو كميكلز أي المواد المضادة للاكسدة المقاومة للسرطانات وامراض القلب
ويمكن إعداد الحساء الفقير في السعرات الحرارية،من خلال تجنب إضافة الزيت او اية مواد دهنية اخرى اليه (مرق اللحم او الدجاج) مع الاستعاضة عن كريما الطهي في بعض وصفاته بالحليب الخالي من الدسم،بدون إغفال دور الاعشاب او البهارات المناسبة في هذا الطبق
السلطة
تستهل غالبية الصائمين إفطارهما بطبق الفتوش الغني بالخضروات والاعشاب التي تؤمن الالياف لأجسامها،وهذه الاخيرة تلعب دوراً هاماً في مقاومة سرطان الامعاء،كما امراض الكوليسترول والشحوم في الدم والسكري،كما إنها تنفع في رحلة خفض الوزن.
ومن جهة ثانية،تعد الخضروات مصدراً للفيتامينات والمعادن المقاومة للاكسدة،مثل الليكوبين في البندورة والكاروتين في الجزر،ويفضل اختيار تلك داكنة اللون لسلطة الافطار،مع البعد من الاكثار من زيت الزيتون فيها،بل الاكتفاء بملعقة صغيرة للشخص منه،فبرغم منافعه وغناه بالاوميغا -3، إلا أنه مشبع على غرار صنوف الزيوت الاخرى،بنسبة عالية من السعرات الحرارية،إذ تساوي الملعقة الصغيرة منه 45 سعره حرارية
ويفضل الامتناع عن إضافة الخبز المقلي الى الفتوش ويمكن إضافة الخل اليه او الى السلط،وفي حال استعمال المايونيز في هذه الاخيرة،يفضل انتقاء النوع القليل الدسم منه،او تقديمها مع صلصة الخردل والخل وبعض الماء او القليل من الكاتشاب بدون إغفال اهمية إضافة الاعشاب اليها كالاوريغانو والحبق.
الطبق الرئيسى
من الضروري التنويع في غذائك،في اثناء رمضان،وكذلك طريقة الطهو،كما يجب الانتباه الى الكم للراغبات في فقدان اوزانهن.
وهذه لمحة عن صنوف الطبق الرئيس،وكيفية تناولها في الشهر الكريم
اليخنة: تصنف في خانة الاطباق المنوعة،أي تلك التي تحتوي على الخضروات والنشويات (الارز او البطاطس)واللحم (يفضل الاستعاضة عن لحم الخروف الغني بالدهون المشبعة بلحم العجل،او اختيار اللحم الابيض كصدر الدجاج منزوع الجلد)وهي قليلة السعرات الحرارية،ولاسيما في حال التقليل من المواد الدهنية في اثناء تحضيرها.
تناولي طبقاً من اليخنة من 3 الى 4مرات اسبوعياً
السمك: يعد السمك من بين افضل انواع البروتينات وهو قليل الدهون ويحتوي على حمض اوميغا-3 الدهني المفيد لشرايين القلب،كما اليود بشكل حصري،وينصح بشي السمك عوضاً عن قلبه
تناولي السمك مرة او مرتين اسبوعياً
الحبوب والبقوليات: تشمل الحمص والعدس والفول،وهي غنية بالالياف والبروتينات والمعادن المختلفة
تناولي الحبوب مرة اسبوعياً
المعكرونة: تعتبر المعكرونة مصدراً هاماً للطاقة،لذا ينصح بالاعتدال في الكمية المستهلكة منها،مع إضافة الصلصة الحمراء المعدة من البندورة اليها،والبعد عن الزبدة والكريما.
تناولي المعكرونة مرة اسبوعياً
الحلويات
لعل المشكلة التي تواجه الصائم،بعد تناول إفطاره،تكمن في استهلاك الحلويات المرتبطة بهذا الشهر الفضيل،وهي صنوف غنية بالسمن والسكر والكريما والحليب كامل الدسم،وغالباً ماتكون مقلية وتزخر بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة والضارة،لاسيما لمن يعانون من تصلب الشرايين وارتفاع الكوليسترول في الدم والسكري،كما من يتبعون حمية غذائية لخفض الكيلوغرامات الزائدة في اوزانهم.
وفي حال عدم القدرة على مقاومة إغراءتها،يجب أن تتذكري دائماً أن اللقمة الاولى هي الاطيب،ولاتجعلي طبق الحلويات للإشباع بل للذة فقط
واستعيضي عن شرائها جاهزة بإعدادها في المنزل،من خلال استبدال الزبدة في مكوناتها بالزيت،بمقدار نصف كوب من هذا الاخير للقالب الكبير،على أن تختاري زيت الكانولا للحصول على حمض اوميغا-3 الدهني.
احرصي على الحفاظ على التوازن والتنوع في غذائك في رمضان،عبر تناول وجبتين (الافطار والسحور) عوضاً عن وجبات ثلاث،تنتقينها بعناية من كل مجموعات الهرم الغذائي.


http://bit.ly/2WiSNNk


Basma eldeeb

0 التعليقات:

إرسال تعليق