Translate this site

الأحد، 8 يوليو 2018

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائى

الموضوع بقلم: عمرو حسانين

 


كيفية التعامل مع الطفل الانطوائى

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائى

سؤال يراود الكثير من الاباء والامهات  وهو كيفية التعامل مع الطفل الانطوائى ، عزيزتى الأم عند رؤية طفلك لأول مرة فانك تحلمين له بمستقبل باهر مشرق بل تتمنين له أن تكون حياته أفضل بكثير من حياتك ، لذلك عليك الانتباه سيدتي الى طريقة معاملتك له والتعرف على شخصيته لأن شخصيته مختلفة عنك بطبيعة الحال، اما إذا رزقك الله بطفلين توأم فأعلمي سيدتي أن لكل طفل شخصيته المختلفة عن الاخر فالعلاقة بينك وبين الطفل هى الاساس فى سلوك الطفل  وتظهر بعض العلامات فى السنة الاولى من عمره فتعلمى اذا كان طفلك هادئ ام نشيط إلى غيره من الصفات ولكن تربيتك تؤثر على هذه الصفات إما بإبرازها او بتغيرها والخطأ الذى تقع فيه كثير من الامهات والاباء هو مراقبة الطفل المستمرة والتعليق الدائم على افعاله وتصرفاته مما يجعل الطفل غير قادر فى المستقبل على اتخاذ القرارات المناسبه له ويجعل ايضا الطفل انطوائيا.

اسلوب و كيفية التعامل مع الطفل الانطوائى


يجب عليكى دائما الانتباه إلى طفلك وملاحظه سلوكه لانه يبرز شخصيه طفلك فعندما تلاحظين ان طفلك بدأ ينفصل عن المجمتع الخارجى ويتعلق بك أو بوالده ويرفض المشاركة مع مجموعة اطفال أخرين فاْعلمى ان طفلك فى بداية الدخول فى حالة انغلاق على نفسه و هذا ما يسمى بالأنطوائية وهذه الحالة لم يولد الطفل بها وإنما هى نتيجة لأسلوب معين فى التربية مثل توبيخك الدائم له أمام العائلة أو أمام  اصحابك أو زملائه فى المدرسة وهذا يجعل طفلك حساس وتزداد حساسية طفلك كلما زاد هذا السلوك  دون ان تنتبهى لرد فعل طفلك على هذا الكلام ولكن إذا نظرتى لطفلك بعد هذا الكلام مباشرة تجدينه في قمة غضبه ، و مع الاستمرارية يبدأ الطفل فى الدخول فى عزلة وينغلق على نفسه ويفضل الجلوس واللعب بمفرده دون الاحتكاك بباقى الأطفال.

ومن الخطأ أيضا ان تقومى دائما بالتعليق المستمر على شكل الطفل فهذا يجعله يفقد ثقته بنفسه وفإذا كان لديه أذن كبيرة مثلا فلا تعلقى عليها كلما ذهبتى إلى أى مكان لأن الطفل حتى دون ان تتكلمى تكون هذه بالنسبه له مشكلة كبيرة لذا فعليكى أن تزيدى من ثقته بنفسه وتقولى له مثلاً أن الأذن الكبيرة تدل على الذكاء ، ومع العلم أن الطفل الأنطوائى هو طفل شديد الذكاء.

كما يمكن أن يكون طفلك أنطوائياً نتيجة إعاقة جسدية مما يجعل لديه تخوف من الأنخراط  داخل المجتمع لأنه يعلم أن الناس سوف يستهزئون به فى كل وقت لذلك فهو يقرر منذ البداية الابتعاد عن أى شخص ممن حوله حتى لا يتسبب في تضرره نفسياً.

و من أسباب جعل الطفل إنطوائيا هو عدم إهتمامك به عن طريق إظهار حنانك و عطفك و حبك له فهذا يترك أنطباع لديه بعدم الرغبة فى وجوده، و أيضا تدليلك المستمر له و خوفك المستمر عليه و عدم تركه لخوض بعض الألعاب التى تعتمد على الأنخراط  داخل  مجموعة أطفال تجعله ينغلق على ذاته .

وكذلك عندما يعبر طفلك عن مشاعره لا تقومى بتوبيخه ومن الخطاْ الذى يقع فيه الأباء خصوصاً عندما يكون الطفل ذكراً فغالباً ما يرفض الأباء أن يعبر الطفل عن مشاعره خاصة إذا كان حزينا فعدم تعبير الطفل عن مشاعره وكبتها الدائم وعدم البوح بها  تجعله منغلق على ذاته ومع تكرار المواقف تجعل طفلك انطوائى.

أخيراً سيدتي لكى تتفادى مشكلة أن يكون طفلك أنطوائى فاْنتبهى إلى الأسباب السابقة وأنتبهى أيضا إلى أسلوب تربيتك وطريقة معاملتك له فاْظهرى له من وقت لآخر أهتمامك به وحبك وحنانك وعززي بداخله ثقته بنفسه.

مجلة زنوبيا Zanobya Magazine

كيفية التعامل مع الطفل الانطوائى


مصدر الخبر http://bit.ly/2KPfTJh

0 التعليقات:

إرسال تعليق