Translate this site

الجمعة، 1 فبراير 2019

في عيد الحب …انتِ في قمة الرومانسية

الموضوع بقلم: Unknown


في عيد الحب تحبي أن تفعلي كل شيء يعبر عن حبك ورومانسيتك لزوجك او لحبيبك فمع تلك النصائح التي نقدمها لكِ عبر مجلة زنوبيا ستصلين الى قمة الرومانسية وستقضي يوم حب أكثر من رائع سيظل في ذاكرتكِ للأبد.

لغة عيد الحب

التعبير عن الحب لايقتصر على الكلمات، كلنا يعرف ذلك، لكن كثيرين منا يعتبرون أن لاداعي للتعبير عن محبتنا للاخر طالما أن الاخر يعرفها جيداً ولن يشكك بها، فيتصرفون بلامبالاة واضحة، حذار من ذلك، حتى لاتصلي الى مرحلة يواجهك زوجك بأنك لاتهتمين به كما يجب، لايعني ذلك أن تستهلكي وقتك كله في إيجاد مايرضيه ومايعبر له عن مدى تعلقك به، لأن مازاد عن حده أضر بعلاقتكما، لكن تخصيص بعض الوقت له ولغة الحب التي تلازمك سيحافظان على وهج العلاقة التي تربطكما وسيعودان عليك بالمنفعة، لأن هذه الطريقة ستعلم زوجك كيفية التعامل معك ومع أنوثتك التي تحتاج للاهتمام دوماً، هذه بعض الاقتراحات التي تساعدك على التعبير عن حبك لزوجك وتطوقه به من دون كلمة (احبك)
سحر الكلمة
كما يقولون إن الكلمة سلاح، إنها سحر ايضاً، من يتقن الكلام يستطيع امتلاك قلوب الاخرين، بصدق طبعاً، لأن الكلمة بلا صدقيتها لاتصل الى مرادها، لكننا عندما نتحدث عن لغة الكلمات في الحب، لانقصد كلمة (احبك) ومرادفاتها فقط، بل ذبذبات الحب التي تنقلها الاحرف، بمضمونها والنبرة التي تمر عبرها،كعندما تشعرين الاخر بقيمته فتشكرينه على شيء ما فعله، او تتغزلين بمظهره او بقدرته على التعاطي مع الاولاد، كذلك عندما تشجعينه وتقدرين عمله وقدراته في أي شيء كان.
التواضع
ليس عليك أن تنتظري من الاخر أن يعطيك او يبادرك بالحب حتى تشعري بضرورة الرد، لكن للاسف هذا مايحصل في غالب الاحيان، فيتغاضى الطرفان عن الحب هباء، كذلك ليس عليك أن تطالبيه بشيء، فالحب يعبر للاخر عما يفضله ولايفرض عليه أي أمر، معرفتك بأنه يحقق لكِ امنية ما لإرضائك اجمل من معرفتك بأنه يقوم بما تحبينه كواجب مفروض عليه
لغة اللمس
اللمس اقوى من الكلمة، وقد يكون دفعاً كبيراً لها، يجب ألا يقتصر الامر على الاوقات الحميمية التي تقضيانها سوياً، بل عليه أن يرافقكما في كل الاماكن، أن تمسكي بيده عندما تكونان في مكان عام، أن تدلكي كتفيه وهو جالس، أن تضعي يدك على خذه وانتِ تعددين قائمة الاغراض التي عليه شراؤها، أن تقبلي له يده خلسة عندما تكونان في سهرة عائلية.
المباغتة
فاجئي زوجك بأي شيء، برسالة تتركينها له في جيب قميصه، او على مرأة الحمام صباحاً،بقلم الحمرة خاصتك، ادفعيه ليبتسم ويظنك مجنونة، بأن ترسلي الى مكان عمله مثلاً فطوره المفضل مع وردة حمراء ورسالة شيقة تعده بمفاجأة في المساء،من دون أي مناسبة،أن تخططي له لرحلة شيقة مليئة بالمفاجأت تبدأ بورقة عند سريره توصله للمطبخ ثم تدفعه لينزل الى سيارته،وفي كل مكان تكونين قد وضعت له شيئاً يحبه،فاجئيه ايضاً بأن تنظمي له نشاطاً يحبه مع اصدقائه،فتشعريه بأنك تحبين إسعاده حتى لو لم تشاركيه إياها وبأنك لست المحور الذي تتمحور حوله السعادة،سيشعر بشيء من الحرية ويعود اليك مشتاقاً.
الطعام
لايبالغون عندما يقولون أن الطريق الى قلب الرجل يمر بمعدته،لذا لاتبخلي عليه بما يحبه من اطباق وخصصيه ببعضها، كما اسعي دوماً الى تطوير مهاراتك في فن الطبخ وادخلي كل جديد اليها، كل رحلة للمرء مع الطعام شيقة، لذا خوضي معه رحلات لذيذة، لا روتين فيها،كغذاء في الطبيعة،او عشاء على ضوء الشموع،او مثلاً حقيبة سندويشات تستعيد ايام الطفولة.
الاوقات الاستثنائية
إنها الاوقات التي تكون خارج الواجبات الحياتية التي تفرض على الزوجين، من العمل الى الاهتمام بالاولاد وإتمام الزيارات العائلية، اوقات تبتكرينها لكما وحدكما تخططين لها جيداً حتى لاتعطل زوجك عن أي شيء هام،قد لاتكون كبيرة وهامة وقد تكون بسيطة جداً تقتصر على بضع دقائق في المنزل… ابتكريها مما يحبه زوجك ومن مقدار معرفتك له، كما احرصي على أن تقضي مع زوجك يومياً وقتاً غنياً، يكون فيه اتصالكما ببعضكما تاماً وخاصاً جداً بعيداً عن الهموم واخبار المنزل، كأن تجلسا كل يوم قبل النوم، تدلكين له كتفيه بينما يخبرك هو عما حدث معه في العمل اليوم او ليخرج مايثقله.


http://bit.ly/2sYVqHn


Basma eldeeb

0 التعليقات:

إرسال تعليق