Translate this site

السبت، 24 أكتوبر، 2015

5 صور توضح تطور شكل "المزز" من "مارلين مونرو" إلى"كيم كردشيان"

الموضوع بقلم: Sophea Magazine

أكثر من 50 عامًا مرت على وفاة أسطورة السينما الأمريكية مارلين مونرو وعلى الرغم من رحيلها إلا أنها ما زالت تتربع على عرش الأنوثة والجمال لليوم، لكن هذا لا يمنع أن سلسال الجمال ما زال يتدفق ولكن باختلاف المقاييس حتى وصلنا إلى 2015 لتتصدر القائمة "كيم كردشيان" لتكون نموذجًا للجمالاليوم السابع -10 -20151- مارلين نموذج الأنوثة النابض بالحيوية بدون عملية تجميل واحدةلم تجر مارلين مونرو عمليات تجميل من أى نوع ولكنها كانت تحرص على العناية الفائقة بجسمها ليظل نابضًا بالحيوية والجمال حتى وقت وفاتها، وكانت تتمتع "مارلين" بما يسمى الجسم الرملى الذى يدل على أنوثة صاحبته الطاغية.اليوم السابع -10 -20152- بريجيت باردو.. أسطورة الجمال الفرنسى تمتعت المطربة الفرنسية برجيت باردو بمقاييس الأنثى المثالية، حيث كانت تمتلك جسمًا "رملى" متناسق لأنها كانت تمارس الرياضة لساعات طويلة وتحرص على تمارين نحت الجسم التى تحفظ لها رشاقتها بشكل طبيعى.اليوم السابع -10 -20153- إليزابيث تايلور.. ملكة الأنوثة والرشاقة على الرغم من أنها توفيت فى الثمانينيات من عمرها لم يذكر أن التقطت صورة للممثلة "إليزابيث تايلور" بغير هيئتها المعتادة من الرشاقة والأناقة، فقد كانت على مدار عمرها أيقونة للجمال ولم يتخطى وزنها الـ60 كيلو اليوم السابع -10 -20154- كانت الممثلة الإيطالية صوفيا لورين رمزًا للإغراء والأنوثة حيث كانت مثالا حيا ونموذجًا واضحًا للجسم الرملى فكانت تمتلك جسما متناسقا فقد كانت طوال حياتها تتبع حميات نباتية حتى يظل جسمها بهذه الهيئة ولا تتكدس دهون أو "سليولايت" ولم يذكر أنها أجرت أى عملية تجميل على الإطلاق.اليوم السابع -10 -20155- منذ عشر سنوات كان ظهور ممثلة تلفزيون الواقع "كيم كردشيان" التى ذاع صيتها بسبب جسمها الرملى لتتربع على عرش الأنوثة والجمال ولكن مع بداية 2015 بدأ الجسم يتحول إلى كومة لحم مكتنزة، ونجد أن "كيم" فى بعض الأحيان يزيد وزنها وتنتفخ أقدامها بسبب أسلوب حياتها الخاطئ أو بفعل بعض عمليات التجميل التى تجريها إلا أنها مازالت نموذجًا للجمال.
المصدر:اليوم السابع
http://ift.tt/1Gyiyjj via rss-المرأة http://ift.tt/1Gyiyjj

0 التعليقات:

إرسال تعليق